الخميس، 7 أكتوبر، 2010

حـيـاتــي فــ "منمنمات" غـجـريــة







أنا راعي بقر وحيد" منمنمات غجرية"..خالد كساب


كتاب لسة جايبة أمبارح..خلصتة انهاردة...بس لاقيت حياتي كلها متلخصة في كام جملة من كلام "خالد كساب"
جمعت أهم اللي شوفت حياتي في وعلقت علية... وبعدين عايزة اعبر عن اللي أنا فية بقالي مدة....بس الكلام بيخوني..ملاقتش افضل من كده كلام يتقال..في النهاية بقا كالتالي:

إمبارح كنت حد تاني، والنهاردة أنا حد تالت وبكرة..حابقي حد رابع....وهكذا...وتستمر المعجزة وتستمر أكبر وأضخم سباق للتتابع
...!!!
السباق في حياتي مبيخلصش..وأخيرا أكتشفت ان هو اللي بيحركني لقدام..ومن حد للتاني حباني بـ حالاتي
كل ما أفتكر حكياتي اللي فاتت أسرح..وأبتسم...وأتعجب...!!! وماافوقش غير علي فوران القهوة وأكبها..واحط سكر تاني وبن تاني ومن تاني ...أقلب
في الغالب معنديش حل تاني غير التقليب في الوقت الحالي
حياتك فيلم طويل...لسة أحداث كتير المفروض فية يحصلوا..حياتك فيلم جميل...يا تقعد ع القهوة وتتفرج عليه...ياتقوم حالا وتمثلة ..!
عايشة دوري شوية بمثلة وشوية اتفرج علي اللي مثلتة وانا قاعدة ع القهوة
إركب قطر الدنيا..طلع راسك من شباكة..عشان تتفرج..واوعك تزعل...لما دماغك تخبط في العواميد..وسنينك تتدحرج من شباك القطر .....
فكرني بجملة قالتهالي صديقة " الحياة زي القطر وانتي راكبة القطر حاولي تستمتعي بالشجر والعصافير والجو..وكل حاجة..متركزيش بس علي انك عايزة توصلي للرحلة بتاعتك ، وتنسي تستمتعي :)"
كل يوم فية ناس مابيصدقوش إن حد بيحبوه مش حيشفوه تاني..كل يوم في ناس مبيفهموش إنة زي ما قابلوا حد جديد طبيعي يفارقوا حد أولاني..
الشهر اللي فات كان شهر الوفيات من حوالية..جايز مش من مقربين مني...لكن شوفت حزن اللي حوالية عالناس الأولانية..
لما تحزن صالح روحك علي حنزك واوعي تمثل بالكدب ‘نك فرحان...لما تحزن إحزن جدا براحتك واتصغلك في حواري حزنك الحيوانات بتحزن فمابالك بالإنسان...!!!
من يومين كنت بصالحها...وكنت صريحة معاها لأقصي درجة..أستمتعت وفرحتها وحزنت علي حزنها...
الحياة صلاة صليها بهدوء ..حتروق
وقت ما اصحي بدون سبب والفجر بياذن وانا اصلا كنت نايمة من كتر الحزن..يبقا ربنا عايزها تروق :)
في لعبة الحياة .. لما حاجة تزعلك أرجوك ماتكتئبش..هي اللعبة كده..مافيهاش حلول وسط يا تتلعب يا ماتتلعبش
الصراحة بلعب تلت تربع الوقت..لكن اللي كان مضايقني من فترة اني قررت ملعبش ادوار معينة..لكنها هتخليني استمتع اكتر..بس مش ادواري.
المجد للي أتمرد ع التابوهات..وأتعلم من الحكايات واللي وصلوا قد ما اتعلم من حكايات اللي ضاعوا...المجد لكل حد خلق لنفسة العالم بتاعه
العالم بتاعي اوقات بيعملي مشاكل مع العوالم اللي حوالية..لكن مسمتعة لأقصي درجة بالعالم بتاعي بمشاكلة وكعبلتة..
قد إية البني ادم منا..كائن مسكين..في عز ما هو مش طايق روحه..ولا مستحمل نفسه..مطلوب منه يستحمل التانيين
مقدرتش اقول لأ مش هسمع أصلي مش مستحملة :)
ورق وقلم وقهوة وشاي وسجاير ومزيكا ووحدة وعزلة..يالا ..لم يا قلبي حاجاتك في شنطة ذكرياتك...حنكمل الرحلة
جي علي بالي كل ذكرياتي وانا بحضر الشنطة الأيام دي.
أنا وبنت لسة ماقبلتهاش و "بوسة"" مستنيانا نتقابل..إحنا التلاتة بندور علي بعض، وبنستني بعض، ولحد ما نلقى بعض .... ياما حنقابل :)
قابلنا فعلا ... وياما لسة حنقابل..وادينا في انتظار نصيبا ومحطتنا
للأسف مشكلتك مالهاش حل...جنونك عاقل جداااا ... بس عقل العاقلين من حواليك.....مختل
ومع ذلك جنون ممتع وعقل لذيذ.:
لأننا قربنا جدا كان لازم نفترق ..لأننا نورنا جدا كان لازم نحترق
يادوبك لحقت نفسي بعد ما اول لسعة...ومبسوطة اني ملحقتش احترق
كل حكاية حب بين ولد وبنت زهر..علي عجلة روليت...المكسب فيه خسارة مؤجلة والمهزلة..إن خسارتك ساعات معناها انك كسبت
جربت الأتنين في تجربة واحدة
"جن" و "إنس" كلمتين إتقابلوا في ليلة باردة حضنوا بعض جامد..وناموا، والصبح..صحيت كلمة واحدة..."جنس"
ممكن يكون صح
أنا الذي كل شوية تتدألج الأيام بيا..أقوم وأقع وأقوم تاني..وحكاية تحدفني لتانية..أنا الذي في قلبه الحكايات أصحاب كتير، وحاجات وبنات...قصص كتير..عشق علي فراق بارقص يوماتي مع الدنيا..
هلكتني رقص...علمتني أغلب أنواع الرقص..لكن مستمتعة لأخر اللحن..ولسة بتعلم باقي انواع الرقص
وفقا لما تنص عليه قوانين حياتي المهرجلة..باطلع من مشكلة أخش في مشكلة وحاجات كتير في دماغي متكومة ومتأجلة..وتفاصيل بالعبيط، كل ما بافهمها أكتر...بتزيد البرجلة
دي حياتي الأيام دي...كل يوم بتزيد البرجلة ... لأني قررت افهم حاجات واعمل عبيطة علي حاجات متفسرة
حاجات كتير في حياتي اللي فاتت..راحت...بس لسه عندي أمل فيها، عشان كده الزرعة الميتة في بلكونتي مع إنها خلاص ماتت يوماتي باسقيها...!!!
دي الحاجة الوحيدة اللي مخلياني بعيش وانا مبسوطة دلوقتي...أني لسة باسقيها حتي لو ماتت خلاص

هناك تعليق واحد:

  1. مصر فى مهب الريح

    فى خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.

    1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
    2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
    3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
    4 – العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
    5 – ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
    6 – رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.

    لمزيد من التفاصيل أذهب إلى مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى
    www.ouregypt.us

    ردحذف