الأربعاء، 28 أكتوبر، 2009

علاقة خاصة مع السرير


السرير


كل حالة من حالات الانسان لها ادب ولها فن ولها علم...

فالطعام فن والسير في الطريق فن...واستقبال الناس فن يتعلمونة في سويسرة....

فهل النوم فن.؟؟
من كتاب اللوان من الحب لانيس منصور..

مين فينا يعرف علاقتة بسريرة، هل حد فكر قبل كده بمتعة ان له سرير خاص..؟؟

معتقدش حد وصل لنفس الفكرة دي...

يمكن انا شخصيا كنت من سنين معرفش يعني اية سريري ولا ماذا يعني بالنسبة لي..
واعتقد ان السبب هو اني مكنتش مدركة قيمة السرير بالنسبة لي..
طب واية اللي اتغير وخلاني اعرف قيمة السرير بتاعي :)

حاجة بسيطة لما بعدت عنة، لما بقيت بقابلة بالصدفة، او علي حسب الوقت الباقي من اليوم ده لو لحقت...
بس قبل كده كان مش فارق معايا علشان مكنتس بفارقة لا ليل ولا نهار..

طبعا ده كان ايام الدراسة والدلع والانتخة في البيت، كان ليلي نهاري ونهاري ليلي، كنت انام وقت ما احب، واقوم وقت ما احب، ولا يفرق معايا سريري في شئ ،غير انة مجرد وسيلة للحصول علي الانتخة والراحة والكسل المبالغ في..

بس بعد فترة لما حياتي اتغيرت وبقا عندي مشغوليات، شغل ودراسات وطموحات، كان قرار اني اهجر الراحة قرار مصيري، وكان واضح أكتر في اني قررت ابعد عن سريري اللي مكنش فارق معايا اساسا من البداية لأن كان سهل انام في اي مكان واي وقت زي ما احب، حتي لو مش علي سريري :)

مع الوقت والتعب والمجهود طول اليوم، بقيت فعلا بقدر قيمة ساعات النوم اللي نفسي احصل عليها، واللي كان عندي منها رصيد كبير قوي ايام الانتخة، لكن النوم ميعرفش يعني اية لية رصيد في بنك الراحة قبل كده،،،بنك الراحة رصيد السحب منة بدون حساب، ولا ينفع اقترض منة، ولا اقرض حد منة، لأن كلة اول بأول :)

اكلمكم بقا عن علاقتي بسريري

اه والله اصلي بقيت علي علاقة عاتيفية بسريري هاهاها

حاجة كده ولا في الاحلام ، ولا تقولي حب حبيب ولا حب قريب

دا حب من نوع خاص، انام علية وقت ما احب، يستحمل الارق بتاعي وقت ما اكون مرهقة، يستحمل تعبي وقت ما انام ومحسش بأي شئ حوالية، سريري بيحتويني اكتر من اي حد، اه والله
دا حتي لما يبقا متنكد علية مفيش غيرة يتغرق بدموعي، ووقت فرحي بقا ايييييييية مقلكمش علية بيبقا بيزقتت هو كمان من الفرحة من كتر ما بفرك علية من كتر ما النوم راح من عيني من فرحتي :)

طب بذمتكم مش بتنامو كده برحتكم رجل مرمية في الشرق والتانية في الغرب

وراس في الشمال، وايد في اليمين

حاجة كده متبعترة اخر بعترة، ولا يجي السرير يقولك خدلك جنب خنقتني، ولا يقولك انت تقيل لية كده يا اخي ولا خفيف كده لية :)

طب بلاش دي

مجرد ما بتحط جسمك علي السرير كده وانت جاي من يوم كلة لف في الشوارع وشغل وارهاق لمدة 12 ساعة واكتر كمان ياااااااااااااه علي الروعة لما تحط جسمك وتفردة علي سريرك وكأنك بتسيب نفسك وتسرح في خيال وعالم تاني من الخيااااااااااااال عالم كلة راحة وانتخة، حالة عشق من نوع خاص، لما تتقابل انت وسريرك واحلي ما في الموضوع ان السرير بيحتويك بكل هدوء، ويضمك لية بكل عشق وحب، وكأنة كان بينادي عليك طول اليوم علشان ترتاح بس انت مكنتش فاضيلة...
بحبك يا سريري :)

سريري ده قصة عشق من نوع خاص...
الغريب بقا في الموضوع اللي عمالة احكلكم علية ده، ان السرير اللي بقالي كام سنة محتلة مش سريري هاهاها
فعلا انا احتليت السرير ده من سنيتين تلاتة، من اخواتي الشباب، وبقيت محتلة زي اسرائيل كده ما محتلة فلسطين، لا حد يقدر يهوب ناحيتة ولا ينام علية غيري، حتي لو نام علية يقوم يتلقح في مكان تاني علشان انا انام :)
اصل سريري ميتكشفش علي اغراب
:)





هناك تعليق واحد:

  1. ههههههههههههههههههههههه
    بجد والله يا شيمووووو .. انا ماعرفتش فايده سريري ...
    غير منك دلوقتي .. انا قرتت أعين اتنين علشان ماحدش ياخده ..
    زي ماانتي عملتي مع اخواتك الشبان .. احسن أختي تعمل كدا معاي ..
    :)) :))

    ردحذف