الثلاثاء، 13 يناير، 2009

قرار مصيري...!!!

عيد حساباتك..
-------------
القرار: هو اختيار بين مجموعة بدائل لحل مشكلة ما أو أزمة وعلشان كده احنا في حياتنا العملية تقريبا بنتخذ يومياً مجموعة من القرارات في منها بنكون مركزين وبندرسه، والباقي بيخرج عشوائي من غير دراسة .
وفي 3 خطوات مهمين في وقت اتخاذ اي قرار، هي..
1- تحديد المشكلة 2- وضع بدائل للحل 3- الاختيارمن بين البدائل اللي حطيتها.
بس تخيل بقا بعد كل ده يحصل ندم علي اختيار احد البدائل بعد تنفيذها،عادي بتحصل..!!!!
في ظاهرة اسمها : ندم المستثمروهي ظاهره معروفه في جميع اسواق العالم .
فأذا اشترى الشخص سهم بسعر ما ونزل سعر السهم ندم.وأن باع بسعر ما وأرتفع السهم حالا ندم.ففي كلتا الحالتين ندمان. والخبراء في مجال البورصة دائما ما يحذرو أن على كل متداول في سوق الاسهم انو ميفكرش في أى سهم باعه ويرضى باللي كتبه الله له وأن اشترى سهم ما يندمش على قراره.لكن ياخذ منه درس، وتجربة، يستفيد منهما في حسن اختياره، ويكسب خبرة في المرة اللي بعدها.
لو كان الانسان على حق في كل قرارته ثلاثة أرباع الوقت لحكم العالم كله , لكن دي سنة الحياة نخطئ ليستفيد منا الاخرين ونستفيد احنا كمان من أخطأئهم علشان يكون في توازن في الفرص المتاحه .
فصدق القائل : لا تندم على ما فات بل اسعى لما هو أت ، فلا تعجل في قرار غير مدروس ولا تتأنى في قرار يفوت عليك الفرص السانحه ، بل كن مستعدا لما قد يحدث من عوامل ايجابيه أو سلبيه غير متوقعه لها أثرها الفعال على توجه السوق ، فعلينا الاخذ بالاسباب والله سبحانه وتعالى هو الذى بيده الخير . فسوق المال كالبحر العميق يغرق فيه من لم يتقن سباحة العلم والمعرفه والخبره ، ويبعد عن نفسه عوامل الطمع ومؤثرات الخوف .
وينصح الخبرا ايضا: أن سهمك لن يعارض ويصطدم بتيار موجة السوق ، فأجعل أحدى عينيك على مؤشرالسوق والاخرى على سهمك ، ولا تترك السهم أن يغريك بالامل الخادع.فأن لاحظت أن هناك تراجع للسوق وسهمك يغريك بأمل الصعود فالحذر الحذر.ولا تحتفظ بأى سهم يكسر دعمه أو ان يخسرك أكثر من نسبة 7% مهما كان الامر .
فالسهم اذا تراجع وأعطى اشارة خروج تخلص منه ، وبامكانك استرداه متى ما أعطى اشارة الدخول وهنا تكون قد خلصت نفسك من خساره محققه .
ده بالظبط اللي وصلتلة دلوقتي.....
ملحوظة رفنوعة: كل حرف ينطبق علي كل امور الحياة، وبجد المشكلة في ان الواحد يندم بعد مرور سنين، بس مكنش يعرف ان القرار كان غلط....
والله اعلم اذا كان صح او لا..
***********************************************
ملحوظة بقا أهم: هي ان دي من مدونتي السابقة، والأيام دي لازم اخد قرار مصيري، لذلك حسيت اني محتاجة التدوينة دي دلوقتي..
والاول كان اسمها ندم المستثمر..
لكن دلوقتي المعني اتغير وبقا...
قرار مصيري، لأني لسة ما اخدتوش القرار علشان اندم علية..
***********************************************
ودلوقتي وأنا بدرس جوانب الموضوع علشان اخد القرار الصح في الوقت الصح، عجبني الرد ده في مدونتي السابقة، وهاحطة لأني هاخدة في الأعتبار..
"مش المفروض أساسا منحطش مبدأ المضاربة قدام عيونا يعني إحنا نختار السهم الرابح في قيمته يعني حتى لو مضطرناش نبيعه فمجرد وجوده معانا ده في حد ذاته مكسب لينا"
شكرا ليكي يا نوسة علي ردك ده،لانه لفتت نظري لكذا حاجة..

هناك 4 تعليقات:

  1. حلو الكلام دى من الاول لاخره بس انا باه عاوزه اعرف لب الموضوع وايه هو عشان المره الجايه اقرا ايه هو فالمدونه الي بعدها اتفقنى يا وزتي عشان االك لولولولليييييييييييييييييييش ان شاء الله يكون اختيارك ال هتختريه مهما كانت الحاجه دي صح وبمكانه الصح والمفروض انوا قرار صعب علشان كدى وكلي امرك لربنا لانوا الفرصه مش بتجي للواحد الف مره هيا مره وحده يا تصيب يا تخيب فانتهزيهامهما كانت عوقبها بالاخر هتستقري بالمرسى يا البي انا باول بشكل عام مش محدده موضوع معين اكيد فهمتني وربنا يادملك الي فيه الخير يا البي موووه

    ردحذف
  2. حكمى عقلك وشوفى الايجابيات والسلبيات وعلى اساسها قررى

    ردحذف
  3. " انا باول بشكل عام مش محدده موضوع معين اكيد فهمتني وربنا يادملك الي فيه الخير يا البي موووه"

    هههههههههه
    اه فعلا فهما، وواضح قوي ان كلامك بشكل عاام يا سوسوة..

    وشكرا للدعوات الجميلة دي يا حبي..

    ميرسي ليكي يا موناليزا ، وباذن الله هعمل زي ما بتقولي ، وربنا يستر..

    ونورتيني في المدونة، اتمنا مش تكون اخر زيارة..

    ردحذف
  4. عارفة بيندم ليه؟
    لأن خطوات حل المشكلة ناقصة اصلا
    الخطوات الصح هي خمس خطوات:
    1- الشعور بالمشكلة
    2- فرض فروض لحل المشكلة
    3- اختبار الفروض
    4- تنفيذ افضل فرض
    5- تقويم النتائج ومحاولة الحل بطرق اخرى

    ردحذف