الخميس، 15 يناير، 2009

نعتذر ....لقد تأجل موعد الوصول...!!!

من اصعب اللحظات لحظات الإنتظار.
لحظات الانتظااااااار ما هي الا حلم او واقع مجهول خاصة اذا كان هذا المجهول مرتبط بيد الغيرررر.
لحظات الانتظار
كم هي قاسية تلك اللحظات ..تمر بطيئة جدا ،يقتلك الوقت ..يتغلغل في أعماقك
تعيشه ثانية بثانيه ودقيقة بدقيقه ،كم هي
بطيئة تمر لحظاته
كم وكم
تناظر تلك العقارب ...عقارب ساعتك
مرة عاتب لبطئها....ومرة راجيا لها بالإسراع
بين هذا وذاك تذهب بك أفكارك بعيدا
وتخطف نظرة سريعة لتلك العقارب مرة أخرى
هل حان موعدنا..؟؟
ومرة أخرى أعيش مع موعدي وساعتي تلك اللحظات
عله يكون قد حان موعد اللقاء....

فجأة
ومن بعيد صوت يلجلج أركان المطار
صوت أثار شجوني والمني حتى أثار

نعتذر ....لقد تأجل موعد الوصول.
فهل مثلي يقبل ذاك الاعتذار..!!
وأعيش ثانية تلك اللحظات القاسية في انتظار
فالا ربما قريبا ....قد يكون موعدا للقاء..
او لا يعود، الله اعلم..
هو ده اللي حسيتة انهاردة، ياربي بجد اصعب لحظات لحظات الانتظار..وخصوصا بعد الكبسة الكبيرة دي....!!

هناك 3 تعليقات:

  1. تعرفي بجد الكلام ده حسسني اني جوة الموقف بجد
    حسيت بجد بالشعور بالاحباط الفظيع
    ويبقى الله مع الصابرين

    ردحذف
  2. المشكلة ان الصبر في المواقف دي متعب قوي، وكمان عدم الصبر مجهد وحرقة اعصاب ودم أكتر..
    يلا كل تأخيرة وفيها خيرة الحمد لله..

    ردحذف
  3. يحتاج الصبر منا الى بصيصا من الامل

    ويحتاج الامل منا حلم صغير ويحتاج الحلم

    منا الى التفاءل فربما اذا توافر كل

    هذا يرحل الاحساس بالاحباط او على

    الاقل لن يكون بتلك الوحشية التى شعرت

    بها فى كلماتك

    ردحذف