الأحد، 30 نوفمبر، 2008

مدرستي في عالم السبتية...


في البداية احب اقول ان بجد فكرت كتير قبل ما انزل التدوينة دي، يمكن بقالي شهور بفكر انزلها، بس فعلا كنت منتظرة اتاكد من صحة التجربة، ومدي فاعلية الدروس اللي اتخرجت بيها من مدرسة السبتية...
بصراحة اللي شجعني اكتر اني مش اتردد في نزلو التدوينة دي دلوقتي، هو صحة الدروس كانت مفعولة قوي، ودي نتيجة مكنتش متوقعاها....

خليني احكي بداية معرفتي بالمدرسة دي كانت اية وازاي واتخرجت منها بدرجة اية...

بعد تخرجي من الجامعة كنت زي اي حد عايزة اشتغل، بس طبعا الواقع يصدم اي حد ويحبط، لكن محبتش استسلم للاحباط ده وخصوصا ان دراستي مكنتش حباها قوي لدرجة تخليني اشتغل بالشهاده اللي اتخرجت بيها، بس قولت اجرب هاخسر اية لو جربت وسعيت، وبالفعل نزلت واشتغلت بشهادتي، والحمد لله من اول مرة نزلت قدمت فيها لاول مكان تم قبولي برغم عدم خبرتي، لكن شهادتي كانت مطلوبة بشدة في الاماكن المتخصصة في المجال، اللي هو رقابة الجودة، وبرغم اني اخدت وضعي في وقت قصير في الشركة، الا اني مكنتش مرتاحة نفسيا للعمل في الاماكن دي ولا حتي لظروف العمل نفسها، محستش نفسي،فقررت اني اخد كورسات في الكمبيوتر واللغة ، علشان اتمكن من العمل في اي ماكن اخر احبة، بس الغريب اني مقدرتش اتحمل تعبي النفسي في الشغل اللي كنت فيه اكتر من 3 شهور فتركتة حتي قبل ما ال3شهور يخلصو..
بعد ما سبت الشغل وخلاص قفلت مش عارفة اعمل اية ولا اروح فين، قولت اكمل كورساتي وبعدين ابقا ادور تاني علي شغل بقا..

في الوقت ده جاتلي فرصة للعمل في شركة استنلس في السبتية...
بدون تردد رفضت، وبشدة كمان قولت مستحيل اانا اشتغل في مكان زي ده، برغم ان فرص العمل كانت محدوده.
وسبب رفضي اني اعرف من زمان ان السبتية دي حي شعبي من الدرجة الاولي، ومحستش نفسي هتأقلم علي الوضع هناك، وخصوصا ان اختي الصغيرة كانت بتشتغلي قبلي هناك في نفس الشركة، الا اني وقت ما حسيت ان خلاص لا مفر من اني انزل اشتغل معاها في نفس الشركة قولت خلاص اجرب برضة لية لا يمكن وربنا يسهل، واللي شجعني اكتر اني مكنش ليا اي خبرة ولا في السكرتارية ولا في اي شئ ، غير الكمبيوتر كنت شاطرة في وقتها والشركة دي مكنش مطلوب في وقت ده خبرة..

ومن هنا بقا بداء مشواري مع مدرسة السبتية...
للي ميعرفش الاول اية هي السبتية دي انا جبتلكم نبذة مختصرة كده عن السبتية..
صدق أو لا تصدق تصل " تجارة سوق الخردة بالسبتية شهرياً الى 3.5 مليار جنيه وسنوياً 36 مليار جنيه ويتوافد عليها يومياً تجار من
مختلف محافظات مصر .وتسلط الضوء على هذه التجارة لمعرفة إمكانية استغلال ثروتها فى صالح الاقتصاد القومى واعادة تدويرها بما يخدم صناعات وانشطة أخرى تعود بالنفع على الجميع وأساس هذا السوق يرجع الى عام 1957 عندما شب وقتها حريق هائل بوكالة " الأرز والغلال " قررت بعدها وزارة الأوقاف بناء محلات ومساكن شعبية ثم تأجيرها الى ان تحولت تدريجياً إلى منطقة لتجارة " الحديد "بدلاً من الغلال . ويوضح ان تجارة السبتية تمتد من رمسيس الى كورنيش النيل وتنتشر بها محلات وصناعة الحديد والخردة من صاج وعواميد وغير ذلك ويشير إلى أن أهم ما يميز المنطقة هو قربها من وسط البلد .وقال ان السبتية بداية انشائها كانت عبارة عن " ربع " للارز ووكالة للمشنات دون ان يكون بها أى محل للحديد ثم بدأ تدريجياً التحول لتجارة الحديد وصناعتة حتى أصبحت السبتية من اشهر المناطق بالجمهورية لتجارة حديد الخردة .مشيراً إلى أن المحلات تحولت جميعها من تجارة الغلال والأعلاف إلى تجارة وصناعة المواسير وخامات الحديد وذلك من 50 عاماً
.


وده التعريف الصحفي للسبتية، اما تعريفي الشخصي للسبتية..
فهي مدرسة المدارس..
اذا كان في حد قال ان الدنيا مدرسة، فاانا بقولة ان الدنيا مدرسة فرعية من المدرسة الام السبتية، واللي ما مرش بتجربة جو عالم السبتية، يبقا ناقصة كتير قوي...
انا مش ببالغ فعلا دي الحقيقة، ومش معني كلامي بمدح فيها بالعكس، بس هي فعلا بتفرمت اللي يدخلها، وهي دي اللي بيقولو عليها ، الداخل فيها مفقود، والخراج منها مولود بس مولود جديد علي الدنيا، مولود بدماغ جديدة وخبرة شديدة علي الحياة بوجهة عام...
انا دخلت السبتية عندي مقاومات التعليم الفعال، زي دماغي حاضر نوعا ما، تركيزي مش بطال، ذكائي يجي منو، خبرتي في الشغل مكنتش قد كده ، كان كان عندي استعداد كبير للتعلم واكتساب خبرات في اي مجال وقتها..
السبتية موقعها يعتبر من اول الكورنيش من بعد( اركاديا مول) حتي شارع رمسيس،واذا ذكرت السبتية ذكر سوق العصر بولاق محطة مصر، احمد عز نجيب سويرس، وسبب من ضمن الاسباب ان شركة نجيب قبل شارع السبتية بشوارع بسيطة، قبل اركاديا مول، اما بالنسبة لاحمد عز، فاكيد يعني لانو ابو احتكار الحديد...

بجد بجد انا خرجت مش انا نهائي بعد قضاء مده سنتين في السبتية، اتفرمت حياتي، وحاجات كتير اتغيرت جوايا ومن برة كمان،لا بجد عالم وعالم كبير قوي كمان، ومدرسين المدرسة دي، هما كل اللي بيشتغلو هناك من اول المورد للتجار للعامل، حتي العملاء هناك كمان، بجد عالم تاني خالص...
من اول الموردين التجار..
البرعي استيل، محمد الرضوان، الفهد استيل، محمد مدني ، العشري، محمد عبد الحميد،رجائي رمزي عزيز العزيزة استيل، اليكس فاستنرز..
ومقدرش انسا غول السبتية مهني الاسيوطي، ده بجد محدش يقدر علية واكل السوق في جيبة.

العملاء.
من اول بتوع الخردة، لحد ادارة المشتريات في كل شركات مصر وخارج مصر كمان ، زي لبيا والكويت وكل ادارة المشتريات بمشروعات نجيب سويرس، شركات البترول..
بجد السبتية دي قلب البلد، واكبر مكان بيجمع المليونيرات، والفقير قبل الغني، والبخيل قبل السخي، والشاطر قبل الفاشل،دي بجد فرصة لكل حد في الدنيا..
لو حد كان اتفرج علي عبد الغفور البرعي ، هيقدر يفهم جزء ولو بسيط يعني اية سبتية.

وابتداء المشوار..

المهم يعني دخلت السبتية 18/11/2005
وكان عند م/ أحمد خلف( شركة الفهيد استيل) وده تاجر شاب شاطر طمووووح لابعد حدود، معندوش سقف لطموحة، بيعرف يوصل لتحيقيق طموحاتة بأي طريقة المهم يوصل..
هو ابن التاجر الاكبر الحاج/ خلف( صاحب شركة تيجر استيل) يعني اتعلمها بالوراثة، لكن بالطموح قدر يبقا اكبر من والدة بمراحل..
في الشركة دي بجد دخلت ابيض من الصفحة البيضة في خبرتي في الشغل، اتعلمت كل حاجة من بداية السكرتارية لحد المحاسبة، وبجد كنت مسمتمتعة بالعمل هناك، لان الحمد لله من خلال مقاوماتي الفعالة للتعلم اتبنتي محاسبة في الشركة اسمها( عفاف) هي يعتبر اكبر مني بسنتين، بس مكنتش بحس بده لانها اعتبرتني ايدها اليمين، علمتني كل حاجة في اي حاجة، وحست ان يجي مني زي ما هي قالتلي قبل كده وعندي استعداد للتعلم، كل ما كنت بتعلم اكتر كل ما كنت بحب شغلي اكتر لحد ما فضلت اترقة والحمد لله وصلت لاني بقيت اقعد مكان عفاف وقت غيابة واقوم بشغلها بكفاءة الحمد لله بشهادة الجميع، لدرجة انة مرة قالتلي كفاية عليكي تتعلمي لحد كده حسيت ان الموضوع بقا فية ندية ، برغم ان مكنش في دماغي لان هي مكنتش تعرف اني بخطط لاكبر من كده مش اني اخد مكانها في العمل زي ما هي متخيلة ، بالعكس انا كنت بحاول علي قد ما اقدر استغل وجودي هناك علشان اشتغل في المكان اللي احبو وبمزاجي وخارج السبتية( بس يظهر ان القدر كان مصمم اني اتعلم كل شئ ومخرجش من السبتية غير بعد ما امر بأمتحان يظهر مدي تعلمي ونتيجة الدروس اللي اتعلمتها)..
المهم انا كنت متمردة علي اسلوب المدير في التعامل لاني كنت مش بحب اسلوبة في التعامل وكنت بتلاشه علي قدر استطاعتي واللي ساعدني اكتر ان عفاف كانت زي ما قولت اتبنتني في العمل، فكانت بدافع عني وبتبعد عني اي مشاكل او تصادم بيني وبينة لانها عارفة اني مش هقعد لحظة لو ضايقني لاي سبب تافهة من اسبابة الغريبة، المهم ان فعلا كان لازم اصتدم معاه،
بدون اي تفكير سبت الشغل بعد سنة من محافظتي علي اني اتحاشة التعامل معاه..
بس لما سبت الشغل قال كلمة معجبتنيش فقررت اني اتحداها واعمل عكسها، لان انا قراري كان نهائي مش هرجع لاني عارفة اني لو رجعت هتهان وانا عمري ما اقبل علي نفسي كده علشان اي شغل مهما كان،فلما عملت كده ورفضت هو قال اني مش هلاقي شغل مهما عملت بعد ما اخرج من عندة.

حبيت اثبت ان مش انا اللي اتهزم من اول جولة وخصوص اني خارجة معايا حصيلة كبيرة جدااا من الخبرة في الشغل، واهم حاجة خبرة كمان في الحياة اللي غيرت نظرتي وتقديري للامور...
سبحان الله خرجت من هناك، وقعدت حوالي شهر ونص ومنهم نزل مصيف ومكنتش فاضية وبعد ما رجعت وخلصت امتحاناتي في الجامعة، لاني كنت قبل ما اسيب الشغل دخلت الجامعة المفتوحة كلية تجارة، علشان يبقا بجانب الخبرة اللي اتعلمتها في المحاسبة معايا شهادة ، لاني حبيت المحاسبة واستمتعت بالعمل بيها، وكمان الشهادة دي وقفت ترقيتي مرة ، المحاسب القانوني اتحداني وفض يخليني اترقة وقال اني معايا خبرة كويس جداا، لكن ينقصني شهادة، برغم اني كنت بقرا كتير في المحاسبة، الا اني حسيت بعجز قدام الدراسة دي ، وحسيت اني مهما عملت مش هوصل للمستوي اللي عايزة في المحاسبة، قررت ادخل الجامعة من باب التحدي برضة، المهم قولت ادور بقا علي شغل، سبحان الله دخلت علي مجلة الوسيط في النت، يوم الخميس الصبح ، لاقيت اعلان اغرب من الغريب.
كان مكتوب كلمتين، مطلوب محاسبين وسكرتارية خبرة للعمل في شركة بشارع السبتية.
قولت يا سلام يا سبحان الله حلو قوي المكان ده انسب مكان علشان اثبت كلمة المدير اللي كانت بترن في ودني من يوم ما قال اني مش هلاقي حد يشغلني،المهم اتصلت رد علية المدير
وقولتلة اني لاقيت اعلان في الوسيط وكده ، استغرب قوي وقالي ازاي، قولتلة عادي يعني دخلت النت وشوفت الاعلان، قالي انتي عارفة انا مستغرب لية، قولتلة لية، قالي المفروض االاعلان ده ينزل بكرة، يعين نازل من ساعتين بس، قولتلة مهو في النت الاعلان بينزل بدري من وقت نزولة، قالي برافو عليكي انك شغلتي دماغك وجبتي الاعلان من النت،المهم يعني
لما عرف اني ليا خبرة في العمل في السبتية، بدون تفكير قالي انزلي دلوقتي علشان تعملي الانتر فيو، استغربت بصراحة ، بس مكنش ينفع فنزلت تاني يوم الجمعة ، المهم قابلني وبدون تفكير بعد الانتر فيو قالي خلاص انتي اساسي معانا من بكرة تقدري تنزلي الشغل، بصراحة كانت مفاجاة ليا، والغريب ان محدش كان متخيل اني ارجع السبتية تاني، المهم اني رجعت وبقوة وبقيت اظهر وكل اللي كانو عارفني من الشغل القديم بتاع احمد خلف، كانو مستغربين قوي وبدون تفكير ، قالو ان اختي هي اللي جابتلي وسطة لاني اشتغل تاني في السبتية، لان اختي ماكنتش لسة سابت الشغل عند احمد خلف، والغريب ان فعلا كان مقدر ومكتوب الحمد لله ربنا عوضني في الشغل ده عن كل حاجة، من بداية المرتب للمعاملة المحترمة للمنصب الاداري اللي مكنتش اتخيل اني اتحط فية والظروف اللي ساعدتني علي النجاح اكتر من الاول في المكان ده برغم ان كان في عوامل كتير تخليني افشل، واهمها اني كنت البنت الوحيدة المسلمة في المكان ده، الا اني قدرت الحمد لله اني اثبت نجاحي وكفأتي..
بس لظروف شخصية سبت الشغل ، وكمان كان الغرض الاساسي للشغل ده خلص، اللي هو اني اثبت اني مش هقف عن الشغل، مش علشان سبت شغل يبقا الدنيا وقفت، خرجت من السبتية 1/8/2007....

خرجت وكل الظروف كانت بتقولي انتي خلاص خلصتي الكورس اللي كان مقرر عليكي انتها الدرس لحد كدة ، مترجعيش تاني نهائي...
فعلا ده كان قرار من جوايا ان السبتية كده قامت بدورها وزيادة في حياتي...
كل شخص عرفتة هناك كنت بتعلم منو..
من اول نعمة بتاعت البقالة اللي كنت بشتري منها كل يوم بيبسي، وشيبسي وكل انواع المسليات لان الشغل كان وقتة طويل جدااا..
وحتي العمال من اول محمد علي ، مسعد، سمير ، اكرامي ، بقلظ ، عم محمد، محمد السوري،
وحتي الموظفين، من اول عفاف، عادل عبد الرؤف، فهد خلف، أحمد خلف، يوسف مسعد، ريمون رمزي عزيز، ريمون ده كان راجل لوحدة مدرسة، كان جبار وذكائو خرافي ، هناء، سامية،جانيت، سهام اللي كانت في فرع اسكندرية، لاني اشتغلت مع اسكندرانية حوالي سنة.



بجد كل دي ناس انا اتعلمت منها علي قد ما اقدر ومن كل واحد اتعلمت دروس كتير قوي، منها اللي كان قاسي ، ومنها اللي كان بحنية، ومنها اللي كان ما بين البنين، وبجد الحمد لله علي كل درس خرجت بيه من هناك، والحمد لله اني خرجت بخير، وبدون مشاكل،برغم من اني اتغيرت الا اني مبسوطة قوي بالجزء الاكبر من الخبرة اللي اتعلمتها في الحياة والشغل....

واعتقد خرجت من مدرسة السبتية بدرجة ، جيد مرتفع، برغم اني كنت بحاول اخرج مش اقل من جيد جدااا، بس فعلا المنافسة هناك عالية جدااا، وكوني اخرج بجيد مرتفع، ده يعني اني حاولت محاولات قاتلة ومستميتةعلشان اوصل للدرجة دي، اللعب هناك مش سهل، دي مدرسة قواعدة ودرسها قاسية قوي وجبارة قوي، والشاطر اللي يقدر يخرج منها مش بس يخرج بدرجة اية، الخروج من العالم ده مش سهل...
بس قدر الله وما شاء فعل، مش عارفة لو مكنتش دخلت العالم ده كنت هعمل اية..

الحمد لله...



هناك 11 تعليقًا:

  1. اممممممممممممممممم

    تعرفى بجد .. تحف ..

    لا بجد عجبتنى جدا التجربة والله ربنا يابنتى

    يوفقك فى اللى جى

    ان شاء الله

    تعرفىانا بقى كنت بشتغل قريب منك

    وكنت ما بين اركاديا ونيل سيتى تاورز

    وكنت بعد اقول .. معقول فى ضهر الاتنيين دول الحى الشعبى دا ...!!!

    ردحذف
  2. ربنا يكرمك انت كمان يا أحمد، بس انا فعلا حسيت اني عايزة اسجل التجربة دي، علشان وقت ما احب ارجعلها تاني..

    والغريب فعلا ان كان كمان في ضهر السبتية فندق الكونراد، واركاديا مول، وستي تاورز، زي ما انت بتقول..

    بجد كان كوكتيل قمة في الغرابة..

    عايزة اقول علي ظاهرة الصبح كانت بتلفت نظري وانا رايحة الشغل..

    كنت كل يوم اعدي علي شركة نجيب سويرس، كان اكتر شئ يلفت النظر الموظفين في الشركة كان ببدل ومرسومين وحاجة فرمل قوووووووووووي، وبعد خطوتين تلاتة تلاقي عامل ماشي بمواسير او خردة ، او حتي تلاقي عربية من موديل فاخر موت داخلة الشارع من التجار والموردين التقيل، تتصد من الكوكتيل الغريب ده..

    بجد عالم تاني..

    ردحذف
  3. فعلا
    لازم تخوض التجارب دى
    علشان تقدر تكون انسان بجد
    تتعلم من كل حاجه وكل حد حواليك
    تثبت نفسك فى اى مكان انت فيه
    بجد بجد
    بحييكى من قلبى

    ردحذف
  4. "بجد بجد
    بحييكى من قلبى"

    ربنا يكرمك ياblue-wave
    والف شكر علي كلامك، ولو اني مكنتش اتخيل اني امر بالتجربة دي، ويمكن اللي مقولتش ووواضح بين السطور ، اقوي بكتير من اللي قولتة وواضح في التدوينة..
    لا بجد مريت بحاجات اغرب من ان اي بنت ممكن تمر بيها في السبتية، مهما حد توقع مدي قوة التجربة دي، مش هايحس قصدي اية غير لو جرب،بس كل شئ لية تمن، وارجع واقول برضة الحمد لله...

    ردحذف
  5. السلام عليكم
    ازيك ياجميلة
    والبوست جميل وتجربة هايلة واكيد استفدت منها

    وربنا يوفقك يارب
    جهاد مشالي

    ردحذف
  6. تجربه بجد جميله وفادتنى


    انتى وحشانى جدا يا قمر

    فينك

    ردحذف
  7. اجمل مدرسه هى مدرسه الحياه
    انا مش عارف اقولك ايه
    مجال رقابه الجوده فى مصر مطلوب فعلا بس عاوز مكان كويس تشتغلى فيه
    انا عارف
    ان مجال صعب لانه بيكون دايما فى المصانع
    على فكره دا تخصصى برضه
    وبحبه
    وبشتغل بيه
    بس متعب قوى
    يا شيماء
    قصه كفاح جميله
    والاجمل انك دايما بتتعلمى
    ومش بتتكبرى فى الشغل

    ربنا يوفقك

    ردحذف
  8. بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تعرفي يا شوشو انا اول مرة آخد بالي من البوست ده النهاردة
    جميل جدا جدا
    وحسيت بالراحة قوي وانا بقرأه
    عارفة رغم انه طويل لكن طريقة سردك حببتني اني اكمله قوي
    تجربة جميلة جدا يا شوشو
    ويارب يجعل كل تجاربك ناجحة وبدرجة امتياز كمان
    بس انتي كدة هتخلي اختك تترفد من الشغل لو حد من الشركة دي قرى الكلام ده
    ههههههههههه
    سلميلي على دودو وماما بقى

    ردحذف
  9. على فكرة وانا كمان نزلت اتعلمت بس انا كانت صدمتى اكبر بكتير عشان انا من الاسماعيلية عندنا الدنيا رايقة فبقيت مش ملاحق من الزحمة والمواصلات ولا السبتية انا كنت شغال فى شركة مرينا عند اشرف عزيز واعدت من 2008 الى 2010 واتعلمت لوز

    ردحذف
  10. طيب فين الدروس الي نستفيد منها !
    التحدي !!!
    طيب ما كل يوم في ملايين بيتحدوا عشان لقمة العيش

    انا افتكرتك هتقولي لينا علي حاجة جديدة

    بالتوفيق

    ردحذف