الجمعة، 22 مايو، 2009

فرصة سعيدة جدااا..

الفرصة
الفرصة بنت جميلة .. راكبة عجلة ببدال
شعرها بيطير قدامها .. بيداري علينا جمالها
والعاقل لو يلحقها .. يتبدل فيه الحال
الفرصة
حلمك لو يوم يلمسها .. تديك اكتر ما بتحلم
الفرصة بتعرف ناسها .. والي بتفوته بيندم
لو واقف وسط كتير .. ممكن تختارك انت
مهما تطول المشاوير .. في آخرها حتوصل انت

أجمل فرصة قابلتها في حياتي، وأجمل انترفيو حصل في تاريخ حياتي وشغلي لحد دلوقتي، حد بجد كان حلم واتحقق...
وكل حرف كتبتة علي الفرصة هو بالظبط اللي حصلي، الفرصة بتعرف ناسها واللي بتفوتة بيندم.
الفرصة ندهت علية وجاتلي لحد عندي.
وانا عملت الفرصة بنفسي.
والحمد لله لما عملتها ندهتلي وخادتني في حضنها.

شكرا للفرصة، وشكرا لـــــــــــــ........ ( خليها في وقتها )، لما تكمل هقول الفرصة كانت مع مين، ومن مين.

يارب يجي بفايدة وتبقا اجمد فرصة وتغير مسار حياتي، ولو محصلش، هعتبرها اجمل محطة مرت عليها في حياتي..

الحمد لله

فرصة سعيدة.

الأربعاء، 20 مايو، 2009

لسة الأحلام كتير، بس انتو احلموا.

حوار مع : ............ بعد النجاح الذي حققه كتابه.

هناك مدرستان لكتابة المذكرات أو السيرة الذاتية. هناك مدرسة عربية في غالبها تقول إن الإنسان يجب أن يكتب هذه السيرة بعد أن يتقاعد ولا يجد شيئا يفعله فيتسلى بكتابة مذكراته.
وهناك مدرسة أخرى تقول بأن على الإنسان ألا ينتظر حتى يتقاعد وتضعف ذاكرته وينفض عنه الناس والأضواء فيعود لمحاولة استجداء هذه الأضواء والقراء من خلال كتابة هذه السيرة.
أن المدرسة الأولى أي انتظار التقاعد للكتابة تقتصر على عدد قليل من الناس، فاخترت المدرسة الثانية التي تقول إن الإنسان يجب أن يعكس تجربته مرة أو مرتين أو أكثر، يعني يعكسها أفضل كثيرا لأن ذلك يكون ربما مقدمة لمراحل عدة.
أنا أحسست بأن المرحلة الأولى من حياتي تستحق أن تسجل بطريقة مختلفة وربما تأتي إضافات أو إعادة صياغة لاحقا.
وهناك أشياء كثيرة لم أقلها في هذه المذكرات قد أقولها بعد ذلك عندما أكون أكثر جرأة، وربما يكون الظرف أحسن، لا أعرف.
للإشارة فهذه ليست سيرة ذاتية بالمعنى الضيق للسيرة أي ولدت في كذا أنا وذهبت إلى كذا وجئت إلى كذا.و لكنها تسجيل لمراحل و أحداث في حياتي تفيد غيري.
حوار متقبس مع الكاتب: المحفوظ الكرطيط.
تجارب حياتنا، تستحق تسجيلها.
حتي اذا كنا لا نقدر قيمة تسجيلها.
فقد نجد في الغد من يقدر قيمة تسجيلها.
بس خلاص



Cyanoacrylate



الأربعاء، 13 مايو، 2009

كفاية بقا، وربنا تعبت.


كــفـــــــايــة بــقـــــا
وربنا تعبت مبقتش قادرة استحمل.
الرحمة بقا، هو اية كلة ضغط ضغط، ارحموني شوية، كفاية بقا....
ياربي ده حتي مش قادرة اصرخ زي البنت دي، يمكن يخرج اللي جوايا...
كل يوم مشكلة اكبر من اللي قبلها، وتعب اقوي من اللي قبلة.
والله كده كتير قوي علية.

مش نفسي غير في يومين مع نفسي، مش عايزة اعمل اي حاجة ولا اشوف حد.

يومين مش طالبة غير يومين، الرحمة بقا..